مذكرة تفاهم لتوفير النطاق العريض في مشاريع "الإسكان"

التاريخ الهجري

الجمعة 6 ربيع الأول 1439 الموافق نوفمبر 24, 2017

أنت هنا

مذكرة تفاهم لتوفير النطاق العريض في مشاريع "الإسكان"

1439/2/03
 مذكرة تفاهم لتوفير النطاق العريض في مشاريع "الإسكان"

وقعت الشركة الوطنية للإسكان وشركة ضوئيات مذكرة تفاهم حول توفير البنية التحتية لخدمات النطاق العريض في عدد من مشاريع وزارة الإسكان تتولى شركة ضوئيات تنفيذها، وتهدف هذه المذكرة إلى نشر خدمات النطاق العريض وتعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص، بما يعزز مسيرة التنمية المستدامة والمتوازنة ويفتح مجالات متعددة للاستثمار في المملكة، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

وتنص المذكرة على قيام شركة "ضوئيات" (مملوكة بالكامل للشركة السعودية للكهرباء) ببناء البنية التحتية لخدمات النطاق العريض، ومن ثم إتاحتها لجميع مقدمي خدمات الاتصالات لتجهيز وتقديم عروض تمثل حزما من الخدمات الصوتية والانترنت والمعلوماتية والخدمات الذكية و"انترنت الاشياء Internet Of Things" والتي ستطرح ضمن منتجات وزارة الاسكان في المملكة، وجرت مراسم التوقيع برعاية معالي وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، ومثل شركة ضوئيات فيها الدكتور أحمد بن عباس سندي الرئيس التنفيذي، فيما مثل الشركة الوطنية للإسكان المهندس محمد بن صالح البطي الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان.

وأوضح الدكتور أحمد عباس سندي الرئيس التنفيذي لشركة ضوئيات "أن المذكرة تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية مع وزارة الاسكان، حيث سيتم الاستفادة من البنية التحتية القوية لشبكة شركة ضوئيات من الألياف الضوئية والتي تغطي معظم مناطق المملكة، وذلك بهدف تقديم خدمات متطورة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، وتزويد القطاع السكني بخدمات النطاق العريض والبث التلفزيوني وإمكانية توفير حزم من خدمات المنازل الذكية والخدمات الرقمية المتطورة، للمساهمة في تسريع عملية التحول الرقمي بالمملكة وتعزيز مكانتها عالمياً في مستوى الجاهزية الرقمية، إضافة إلى أن هذه الاتفاقية تأتي مواكبة لمبادرات الحكومة الرشيدة التي تسعى لتحقيقها عبر برنامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030، لنشر خدمات النطاق العريض ورفع سرعات وجودة شبكة الانترنت إلى مستويات عالمية رائدة.

بدوره، أكّد المهندس محمد بن صالح البطي الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان أن تفعيل هذه المذكرة سيسهم في سرعة نشر خدمات الاتصالات في المملكة، لا سيما وأن الشركة الوطنية للإسكان تمتلك شراكات ضخمة تساعد على تقديم أفضل المنتجات السكنية لتحقيق أهداف الشركة الاستراتيجية والاقتصادية والتشغيلية، كما سيكون لتنفيذ هذه الاتفاقية دور في تعزيز العديد من التطبيقات والأعمال الإلكترونية في المنازل بما في ذلك التعليم الإلكتروني والتجارة الإلكترونية والصحة الإلكترونية والعمل عن بعد بما يصب في خدمة المواطن السعودي، لافتاً إلى أن الشركة الوطنية للإسكان لديها مشاريع وخطط طموحة في الاشراف على انشاء العديد من الوحدات السكنية المختلفة الانواع بالمملكة سواء بصفة مباشرة أو بالشراكة مع مطورين من القطاع الخاص أو مع جهات أخرى كمؤسسات وجمعيات النفع العام أو غيرها على أراضي وزارة الإسكان أو القطاع الخاص.