وزير الإسكان يتفقّد مشاريع إسكان "تبوك" ويطّلع على إجراءات حجز الوحدات السكنية

التاريخ الهجري

السبت 26 ذو القعدة 1438 الموافق أغسطس 19, 2017

أنت هنا

وزير الإسكان يتفقّد مشاريع إسكان "تبوك" ويطّلع على إجراءات حجز الوحدات السكنية

1438/11/07
وزير الإسكان يتفقّد مشاريع إسكان "تبوك" ويطّلع على إجراءات حجز الوحدات السكنية

 

أكد معالي وزير الاسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، أن مشاريع منطقة تبوك تسير وفق الجدول الزمني المعد لها تمهيداً لتسليمها للمواطنين المستحقين، كاشفاً عن أن معظم مشاريع المنطقة باتت على وشك الاستلام النهائي، وأنها ستسهم في تلبية نسبة عالية من الاحتياج السكني على مستوى المنطقة، مشيراً إلى جزء منها تم تخصيصه ضمن الدفعات السابقة من برنامج "سكني" وسيتم تخصيص المزيد خلال الدفعات المقبلة، فيما لفت إلى أن إجراءات المعاينة والحجز للوحدات السكنية ضمن برنامج البيع على الخارطة "وافي" تتم بشكل منظّم وأن المعرض يشهد إقبالاً من المواطنين المستحقين في المنطقة.
وأوضح معاليه خلال جولته التفقدية على مشاريع وزارة الإسكان في تبوك اليوم الخميس، أن هذه المشاريع تأتي ضمن مشاريع متنوعة تشمل جميع مناطق المملكة، وتمتاز بجودة التنفيذ والسعر المناسب مع تكامل بينتها التحتية من شبكات مياه وكهرباء واتصالات وإنارة وأرصفة وغيرها، مشيراً إلى أن جميع الوحدات السكنية التي تأتي ضمن مشاريع وزارة الإسكان  تم تخصيصها مسبقاً ضمن الدفعات الست الماضية من برنامج "سكني" الذي يشمل تخصيص وتسليم 280 ألف منتج سكني وتمويلي كمستهدف للوزارة خلال العام الجاري 2017.
وأضاف معاليه:" تحرص وزارة الإسكان على اكتمال وجاهزية جميع مشاريعها تمهيداً لتسليمها للمواطنين المستحقين للدعم السكني ممن تقدّموا على البوابة الإلكترونية، ومنطقة تبوك تضمّ عدداً من المشاريع سواء التي عملت عليها الوزارة بشكل مباشر أو التي تتم بالشراكة مع القطاع الخاص ممثلاً بالمطوّرين العقاريين المؤهلين والتي تجري حالياً حملة المعاينة والحجز لها عبر برنامج البيع على الخارطة (وافي)، علماً بأنه من خلال برنامج (سكني) الذي تم إطلاقه مطلع العام الجاري تم التخصيص لمنطقة تبوك في الدفعات الأولى والرابعة والسادسة، وسيتواصل التخصيص فيها خلال الدفعات المتبقية إلى نهاية العام، وذلك في إطار جهود الوزارة الحثيثة لتوفير السكن الملائم للمواطنين تنفيذاً لتوجيهات ولاة الأمر -يحفظهم الله-، وتماشياً مع الرؤية السعودية 2030 وبرنامج التحوّل الوطني 2020 لرفع نسبة التملك السكني"، مثمّناً دعم واهتمام سمو أمير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، وتوفير جميع التسهيلات وتذليل العقبات لإنجاز مشاريع الوزارة.
والتقى معالي وزير الإسكان خلال جولته، بالقائمين على المشاريع من منسوبي وزارة الإسكان في منطقة تبوك واستمع إلى شرح مفصّل حولها، كما التقى بممثلي الشركات المنفّذة، مشدّداً على ضرورة الالتزام بالخطط الزمنية والمواصفات الفنيّة المحدّدة لكل مشروع لإتمام التنفيذ على أكمل وجه.
وكان الحقيل استهل جولته التفقّدية بمشروع إسكان تبوك 1 الذي يحوي 901 وحدة سكنية من نوع فيلّا، بمساحة مشروع قدرها (950 ألف متر مربع)، والذي يعتبر أحد أكبر مشاريع الوزارة، ويشمل مخطط المشروع منطقة خدمات مركزية تحوي مواقع مخصّصة لمدارس تغطي جميع المراحل للبنين والبنات، وحدائق ومساجد وغيرها من المرافق، إضافة إلى توافر كافة الخدمات الأساسية من الماء والكهرباء والهاتف والصرف الصحي، وشبكة طرق داخلية وأرصفة بما يتناسب مع المعايير العالمية الحديثة في إنشاء ممرات لذوي الاحتياجات الخاصة وإنشاء شبكة إنارة للشوارع. حيث اكتمل بناء الفلل ويجري حالياً استكمال أعمال البنية التحتية بنسبة تجاوزت 80‎‎ في المئة.
ثم تفقّد معاليه مشروع إسكان تبوك 2، الذي يقع على مساحة بلغت 1098155 متر مربع، ويتضمن مرافق متعددة شملت أربعة مساجد إضافة إلى جامع، ومواقع مخصّصة لمرافق تعليمية للبنين والبنات ومراكز أمنية وصحيّة وترفيهية وتجارية، ويتيح المشروع توفير 5200 شقة متنوعة المساحات والمواصفات بأسعار تبدأ من 248 ألف ريال وبأقساط شهرية تبدأ من 730 ريال، إذ تم تخصيصها ضمن الدفعتين الرابعة والسادسة من برنامج "سكني" لشهري مايو ويوليو الفائتين، وانطلقت حملة معاينتها وحجزها الأسبوع الماضي.
بعد ذلك زار معالي وزير الإسكان معرض الوحدات السكنية التي تباع على الخارطة والتقى العاملين فيه، كما التقى عددًا من المواطنين المستفيدين، واستمع إلى آرائهم ومقترحاتهم وملاحظاتهم حول إجراءات المعاينة والحجز، مؤكداً أن برنامح البيع على الخارطة "وافي" يستهدف عبر آلياته خفض تكاليف تملك الوحدات السكنية، إضافة إلى حفظ حقوق المشترين من خلال الأنظمة والإجراءات التي تكفل ذلك، إلى جانب رفع مستوى الشفافية في السوق العقاري، وتطوير وتحفيز المنافسة بين المطورين من خلال نظام التصنيف، والإسهام أيضا في زيادة المعروض من خلال تنمية المشاريع العقارية، مما سينتج عنه توفير وحدات سكنية تمتاز بجودة عالية وسعر مناسب.
كما زار معاليه فرع الوزارة في المنطقة وكذلك فرع صندوق التنمية العقارية، والتقى بمنسوبيه من مختلف الإدارات، مقدّماً شكره وتقديره لهم على ما يبذلونه من جهود لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة والصندوق لخدمة الوطن والمواطن.
هذا وتضم منطقة تبوك عدة مشاريع أخرى، يأتي من بينها مشروع محافظة أملج الذي يقع على مساحة بلغت 800 ألف متر مربع، تحتوي 359 وحدة سكنية من نوع فيلّا، إضافة إلى ذات العدد لقطع أراض سكنية، وكذلك مساجد ومواقع لمرافق خدمية متنوعة تعليمية وترفيهية وغيرها.
كما يأتي ضمن مشاريع المنطقة مشروع محافظة تيماء، الذي يقع على مساحة بلغت 749300 متر مربع، ويتضمن 388 وحدة سكنية من نوع فيلّا و376 قطعة أرض سكنية، إلى جانب مرافق خدمية متنوعة.
وكانت وزارة الإسكان بدأت مطلع العام الجاري تخصيص وتسليم 280 ألف منتج سكني وتمويلي على المستفيدين في مناطق المملكة كافة، تشمل وحدات سكنية تأخذ شكل الفلل والشقق، وكذلك الأراضي المجانية، إضافة إلى تمويل مدعوم، إذ تم تخصيص وتسليم أكثر من 127 ألف منتج سكني وتمويلي منها حتى الآن، ضمن دفعات تمت خلال ستة أشهر من العام الجاري، وسيتواصل تخصيص المزيد من المنتجات خلال العام الجاري لتوفير السكن الملائم لجميع فئات المجتمع.